توحد

رحلة علاج الفونسو بالخلايا الجذعية بألمانيا التوحد


الإسم: ألفونسو بولولو
السن: 7 سنوات
البلد: أسبانيا
المرض: التوحد أنا فيكتوريا والدة طفل مريض بالتوحد يدعى ألفونسو. منذ أن تم تشخيص مرض ابننا لم نتوقف عن الكفاح والبحث عن علاج من أجل ابننا. كان جميع أطباء الأطفال، أطباء الأعصاب وعلماء النفس يقولون نفس الشىء (عذرا، ابنكم مصاب بالتوحد ولا يوجد علاج لهذه الحالة.) لقد قمنا بتحفيز ابننا بالمنزل وبمساعدة بعض المختصين من مدرسته. كان الفونسو يتقدم صحيا ببطء ولكننا كنا صبورين لأقصى حد ولم نستسلم أبدا وكنا دائمي البحث عن الأفضل بالنسبة له. وفى يوم من الأيام أثناء إحدى المقابلات التى كانت تقام بالمدرسة من أجل ولدنا، سمعنا عن العلاج بالخلايا الجذعية وبالفعل قررنا التوجه على الفور إلى ألمانيا كى يتلقى طفلنا العلاج بالخلايا الجذعية. وعندما عدنا إلى المنزل، ودون أى تردد، قمنا بالدخول على الموقع الإلكترونى للمركز المعالج وقمنا بملىء النموذج الطبى. لقد شعرت بفرحة عارمة عندما أخبرونى بأن ألفونسو يمكن أن يتلقى العلاج بمركز الخلايا الجذعية بدوسولدورف بألمانيا. تلقى ألفونسو المعالجة فى أغسطس عام 2009 عن طريق زراعة الخلايا الجذعية من خلال الثقب القطنى. لقد تم تجميع الخلايا الجذعية مسبقا من من النخاع العظمى لطفلنا والتى تم العمل عليها يومان بالمعمل قبيل حقنها. لقد كان لديه عدد كبير من الخلايا الجيدة. 80% منها كانت قابلة للحياة والنمو. وبنفس اليوم غادر ألفونسو المشفى ذاهبا إلى الفندق وكانت بعض الأعراض البسيطة قد ظهرت عليه جراء الثقب القطنى كالصداع والغثيان، ولكن الأطباء كانوا قد أعطونا كل الأدوية اللازمة والتى يجب تناوالها فى حالة حدوث أى عارض. وبعد مرور خمسة عشر ساعة كان ألفونسو قد تعافى كليا وكان يشعر بالسعادة لذا قررنا قضاء بضعة أيام للتعرف على معالم ألمانيا وكانت بالفعل رحلة مذهلة. ومنذ وصولنا إلى ألمانيا وحتى العودة مرة أخرى إلى المطار كان يصطحبنا طاقم المشفى والذين كانوا فى غاية اللطف والود. لقد كنا ممتنين لذلك لأنها لم تكن رحلة عادية ولكنها رحلة من أجل العلاج. ولكننا كنا نود العودة إلى منزلنا لقضاء الشهور التالية فى ملاحظة نتائج العلاج على ولدنا. والآن نحن فى الخامس والعشرون من سبتمبر 2010 وإنه يجب القول بأن ألفونسو كان قد طرأت عليه تغيرات ملحوظة. لقد كان لديه استجابة عالية، مشاركا، اجتماعيا كما كان يضحك كثيرا.لقد كان ألفونسو طفلا محبوبا ولكنه أصبح الآن متفاعلا مع الآخرين. قبيل العلاج كان يستغرق عدة أشهر كى يتعلم شيئا ما وفى بعض الأحيان كان ذلك لا يفلح معه. والآن أصبح الأمر يستغرق القليل من الوقت كى يدرك ماذا تريد منه أن يفعل. لقد كانت بعض الأوامر مثل (خذ أو اعطى) لا تعنى شيئا بالنسبة لألفونسو ولكن الآن يمكن تكرارها مرتين وبعدها يستجيب على الفور. كان ألفونسو من قبل لا يمكنه صعود الدرج ولكن الآن أصبح يستطيع فعل ذلك دون أية مشاكل على الرغم من أن الأمر يحتاج لبعض الجهد. أستطيع فقط أن أقول بأن ابننا يتغير. عادة ما يكون صعبا بالنسبة لطفل التوحد أن يتحسن ولكن ألفونسو بالفعل يتحسن سريعا. إننى لسعيدة بما حققه العلاج بالخلايا الجذعية لإبنى وأنه قد أنقذه من هذا العالم الموحش الذى كان يعيش فيه. عملية تقييم العلاج: كى يتم تقييم العلاج يجب أن يقوم المرضى باستكمال نموذج التاريخ المرضى على الإنترنت، وبمجرد استكمال هذا النموذج وإرساله سيقوم الإستشارى المختص بشؤون المرضى بالإتصال بك وسوف يساعدك فى استكمال عملية تقييم العلاج. عند الموافقة على العلاج سيقوم الإستشارى المختص بمساعدتك فى ترتيب جدول الرحلة العلاجية. للمزيد من المعلومات والإستفسار حول إمكانية العلاج بالخلايا الجذعية بألمانيا يرجى التفضل بزيارة الرابط التالى
: https://www.inaiya.c...ome/contact.php
المصدر منتديات منزلى