توحد

علماء التوحد يبحثون المزيد لإجراء أبحاثهم

قال علماء متخصصون فى مرض التوحد إنهم فى حاجة إلى المزيد من عينات الأدمغة البشرية لإجراء أبحاثهم فى هذا المرض.

وأعلن العلماء أمس الخميس عن شبكة جديدة لجمع عينات الأدمغة فى أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال العلماء إنه كلما توفر الكثير من العينات، تحسنت فرص إيجاد أفضل الطرق لعلاج هذا المرض.

ويوجد للشبكة حتى الآن أربعة مواقع فى الولايات المتحدة؛ بكلية الطب بجامعة جبل سيناء فى ولاية نيويورك، وجامعة كاليفورنيا فى ديفيز، وجامعة جنوب غرب تكساس فى مدينة دالاس، ومستشفى ماكلين قرب مدينة بوسطن.

وأدى عطل فى ثلاجة فى مستشفى تابعة لجامعة هارفارد إلى تلف عينات الأدمغة التى كانت موجودة بها.

وقال طبيب الأعصاب روبرت رينغ من مجموعة مدافعة عن مرضى التوحد، إنه كانت هناك خطط من قبل لإنشاء مثل تلك الشبكة قبل حادثة مستشفى هارفارد.

وقال رينغ إن الشبكة حصلت على توقيع من أكثر من 600 متبرع بعد الوفاة.

وهناك حاجة إلى عينات أدمغة مرضى التوحد وأقرانهم من الأصحاء لإجراء الأبحاث.
 اليوم السابع 
http://twahodvoice